FRIENDS CAFE

music & all things in the world............... Admin : Mr.Bitar
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصداقة (أبداً...من دون الآخرين)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mr.Bitar
Admin
Admin


ذكر عدد الرسائل : 145
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 16/03/2008

مُساهمةموضوع: الصداقة (أبداً...من دون الآخرين)   السبت مايو 31, 2008 10:26 pm

الصداقة
أبداً ... من دون الآخرين

أ‌.نشأت نزهة

لفتني قول قرأته في أحد أعداد جريدة حمص تحت عنوان ( أقوال مترجمة ) وهو يعبر تعبيراً صادقاً عن مفهوم الصداقة ( الصداقة هي ذاك الخيط الذهبي الذي يصل كل القلوب . )
وهذا ما جعلني أفكر في كلمة الصداقة التي تبين مدى العلاقة الودية والوفاء والعطاء والتضحية بين شخصين يبذلان الغالي والنفيس تجاه بعضهما البعض , لكن هذه الكلمة كثيراً ما تستعمل دون مدلولاتها الصحيحة فعندما يُسأل شخص عن آخر يقول إن هذا صديقي العزيز ويكون بالكاد يعرفه , كما أن العديد من الناس يلتبث عليهم مفهوم كلمة الصداقة مع مفاهيم أخرى مثل ( الرفيق- الصاحب- الزميل ) لأن الإنسان قد يترافق مع شخص ما رفقة طريق أو رفقة مبدأ أو غير ذلك ولكن دون أن تصل هذه الرفقة إلى مستوى الصداقة , وكذلك الأمر بين شخصين زميلين في العمل تقتصر علاقتهما على الأمور الخاصة بالعمل ويقول أحدهما عن الآخر إنه صديقي , وعندما يصاحب الإنسان شخصاً أخر ويصبح بينهما نوع من الإلفة والمودة وهذا بوجه من الأوجه يمكن وصفه بعتبة الصداقة أي يمكن أن تتطور هذه العلاقة إلى صداقة مع مرور الأيام وذلك لأن الصداقة لا تولد فجأة بل تنمو مع مرور الأيام وتزداد وتترسخ وتتعمق بالمحبة والثقة ومن خلال تصرفات هذين الشخصين تجاه بعضهما خاصة عندما يمر أحدهما بمأزق أو يقسو عليه الزمن أو يصاب بمصيبة وكيف يكون رد فعل صديقه وتصرفه أثناء ذلك من كونه سنداً ومواسياً ومساعداً ومضحياً حتى يستعيد صديقه وضعه الطبيعي لكن هذا النمو للصداقة يتلاشى بالشك والكره , وهنا يحضرني القول ( أبداً لا تهجر صديقاً قديماً لأنك لن تجد من يحل مكانه .. فالصداقة كالخمر الجيدة كلما تعتقت جادت . ) .
إن الكثير من الناس يخطئون في الحكم على من يعتبرونهم أصدقاء فهم يعجبوا ويفرحوا بالأصدقاء الذين يوافقون على جميع آرائهم ولا يعارضون أي شيء ومثل هذه المواصفات أقل ما يقال عنها ليست مواصفات الأصدقاء , والمثل القديم يوضح ذلك ( صديقك من صَدَقَكَ وليس من صدّقك ) .
إذا بدأنا من المدرسة حيث يتلاقى التلاميذ ويختلطوا ببعضهم , وهم من بيئات بيتية مختلفة ومع مرور الأيام المدرسية والتي تنسج وبشكل تدريجي علاقات مختلفة بينهم , منها الجيد ومنها السيء ومنها ما نرى من خلاله مشاعر الغيرة والمحبة والتنافس والولدنة , كل ذلك ضمن البيئة المدرسية التي توفر للتلميذ وبتوجيه وإشراف من قبل المعلمين والمعلمات والإدارة التربية الصحيحة التي تأخذ بيد التلميذ نحو الطريق الصحيح فتنمو مداركه وقد توضحت له الفروق بين مفاهيم الكلمات واستعمالاتها وكيفية اختيار الأصدقاء وكل ذلك من خلال الحوار الدائم بين المعلم والتلميذ ومشاركة واهتمام ومتابعة من قبل الأهل , هنا تظهر أهمية الدور الذي تقوم به المدرسة من خلال المعلمين ( بناة الأجيال ) لينمو الطفل ويصبح فتى ثم شاب يعرف كيف يختار من يطلق عليهم اسم أصدقاء ولا يصل إلى مرحلة رفاق السوء , التي تهدم مستقبله بأشكال وطرق مختلفة , فالمدرسة بمراحلها الأولى لها دور كبير يساعد الأهل على الأخذ بيد الطفل ووضعه على بداية الطريق الصحيح والسوي ليكون بعد سنوات فرداً نافعاً في مجتمعه ووطنه .
أختم كما بدأت بقول جميل ( الأصدقاء الحقيقيون يحضرون في الأوقات المناسبة عندما نطلبهم وأيضاً يأتون في الأوقات الصعبة بدون دعوة . ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://friendscafe.stationforum.com
 
الصداقة (أبداً...من دون الآخرين)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
FRIENDS CAFE  :: CULTURAL & GENERAL SUBJECTS عامة وثقافية :: CULTURAL SUBJECTS مقالات ثقافية-
انتقل الى: