FRIENDS CAFE

music & all things in the world............... Admin : Mr.Bitar
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 البرد لا يسبب الرشح والأنفلونزا........

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mr.Bitar
Admin
Admin


ذكر عدد الرسائل : 145
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 16/03/2008

مُساهمةموضوع: البرد لا يسبب الرشح والأنفلونزا........   السبت أبريل 05, 2008 10:54 pm

ثمة نصيحة مفيدة لتفادى الإصابة بنزلات البرد خلال شهور الشتاء ألا وهى غسل اليدين جيدا خاصة بعد ركوب الحافلة أو القيام بجولة تسوق انه من الأفضل أن يغسل الإنسان يديه بعد زيارة أي مكان يرتاده الناس.



ومن بين النصائح لتفادى الإصابة بالبرد في فصل الشتاء ممارسة رياضة المشي في الأمسيات التي يكون الجو فيها باردا باعتدال وأيضا، فتح نافذة الحجرة أثناء النوم.



هذا وكانت دراسة أجراها نادي (اوتو كلوب أوروبا) اكبر نوادي السيارات وأوسعها انتشارا في ألمانيا قد حذرت الأشخاص الذين يصابون بالزكام والأنفلونزا من قيادة المركبات واعتبرت ذلك خطرا على المرور والسلامة العامة يعادل خطر تعاطي الكحول أثناء قيادة المركبات.



وأوضح تقرير اخر أن المصابين بالزكام والأنفلونزا يتعرضون لحالات من العطاس والكحة وارتفاع حرارة الجسم تؤدي جميعها إلى التعب والإعياء وضعف التركيز أثناء القيادة الأمر الذي ينجم عنه وقوع حوادث مرورية مؤسفة.



وأفادت الدراسة أن تناول العقاقير والأدوية الموجهة لعلاج الزكام والأنفلونزا ونزلات البرد تزيد من أعراض الإعياء وضعف التركيز أيضا .



ونصحت الدراسة بعدم قيادة المركبات أثناء فترة الإصابة بالأنفلونزا وفي حال تناول الأدوية الموجهة لعلاجها وعلاج نزلات البرد بشكل عام.



ومن جانب آخر يبدو أن هناك خلط بين الأنفلونزا والزكام من جانب وبين الانفلونزا وأمراض أخرى فليس هناك ما يسمى "إنفلونزا المعدة"، والاعتقاد أن التجويع مفيد في حال الإصابة بارتفاع درجة الحرارة خاطئ، إذ إننا في عز الشتاء ومئات الألوف من الأشخاص يسعلون ويعطسون بسبب الزكام والإنفلونزا والبحة ومختلف الأمراض الشائعة في هذا الفصل، غير أن قليلين منهم يعرفون ما الذي يجعلهم يمرضون أو كيف يداوون المرض.



قال الدكتور جيم مارتين رئيس الأكاديمية الأميركية لأطباء العائلات إن الناس ليست لديهم دراية كافية بأسباب مرضهم.. فمعظمنا لا يفقه أي المشاكل هي خطيرة وأي مشاكل تحتاج إلى مراجعة الطبيب.



إن اثنين من أشد أمراض الموسم وطأة ـ الزكام (الرشح) والإنفلونزا ـ هما أيضا الأقل فهما، وكثيرا ما يستعملون عبارة إنفلونزا أو "رشح" لوصف المرض الآخر، رغم أنهما مرضان مختلفان جدا عن بعضهما البعض.



وغني عن القول إن الإنفلونزا هي المرض الأشد ويمكنها أن تؤدي إلى اختلاطات خطرة كالتهاب الشعب الرئوية عند المسنين والأفراد ذوي أجهزة المناعة الضعيفة، وبصورة عامة تضرب الإنفلونزا ضربتها بقوة أكبر وأسرع، ومن علاماتها المميزة الارتفاع الكبير في درجة الحرارة والآلام الحادة في الجسم.



أما الرشح فإن مؤشراته هي العطس عامة والاحتقان والحمى الضئيلة أو غير الموجودة أبدا، ومضاعفاتها تكون أخف بصورة عامة. ويقول مارتين إن الإنفلونزا هي حالة حادة على الدوام.



وكثيرا ما يتكلم الناس عن "الأنفلونزا المعوية" وهي، حفاظا على الدقة، مرض غير موجود، وفيروس الانفلونزا الذي يسبب الإصابة يطال فقط الجهاز التنفسي وليس القناة الهضمية، أما اضطراب المعدة فينشأ عن جراثيم أخرى، بينما مختلف الفيروسات والبكتيريا المنتقلة بالمأكولات.



وغالبا معلومات المرضى عما يؤدي بهم إلى الإصابة بأمراض شتوية هي معلومات خاطئة. فمهما قال لك والدك لا يمكنك أن تمرض لمجرد الخروج من المنزل دون وضع قبعة على رأسك في الطقس البارد، أو بسبب بلل في قدميك ورأسك.



وينتقل الرشح والانفلونزا والتهاب الحلق والأمراض الشتوية الشائعة عن طريق التلامس، كلمس لوحة مفاتيح الكمبيوتر أو مسكة الباب أو سماعة الهاتف بعد أن استعملها شخص مريض، أو الجلوس إلى جانب شخص يسعل ويسيل أنفه في الحافلة.



والتواجد في بيئة قد يجعل المرء عرضة للإصابة بمرض في الحالات القصوى، كالسقوط في مياه مثلجة أو الاحتجاز في الهواء الطلق وسط عاصفة ثلجية.

ويقول الدكتور جاك جولتني من كلية الطب في جامعة فيرجينيا إنه إذا شعرت ببرد قارس فإن بعض أجزاء جهازك المناعي قد لا تعمل بكفاءة.

لكن حتى في مثل هذه الحالات فالفيروسات والبكتيريا ـ ليس برودة الجو ـ هي المذنبة الحقيقية.



وتتراوح المعالجات التقليدية الشعبية لأمراض الشتاء بين ما هو سخيف وبين ما يمكن أن يكون مؤذيا، والمقولة الدارجة حول أن الانقطاع عن تناول الطعام للحد من الحمى يقول جولتني إنها غير صحيحة أبدا ولا أعرف من أين جاءت هذه الفكرة.



ويضيف جولتني أنه من الأفضل تناول المأكولات المغذية بانتظام خلال نوبات الزكام والأمراض الأخرى التي ترفع درجات حرارة المريض.

وكثيرا ما يلح المصابون بالأنفلونزا والزكام على الأطباء لإعطائهم المضادات الحيوية على أمل أن يشفوا من المرض بسرعة. إلا أن الزكام والانفلونزا ينشآن عن الفيروسات وليس البكتيريا وذلك لا جدوى من معالجتها بالمضادات الحيوية.



والأسوأ من ذلك أن التمادي باستعمال جرعات كبيرة من الآدمية يساعد الجراثيم على اكتساب مناعة ضدها. ويقول جولتني إن المضادات الحيوية يجب أن تستعمل فقط لمعالجة العدوى البكتيرية مثل الحلق الملتهب (البحة) وبعض أنواع التهاب الشعب الرئوية.



ورغم ما فيها من إزعاج فمن الأفضل السماح للأمراض مثل الحرارة المرتفعة والسعال أن تأخذ مداها، فارتفاع درجة الحرارة قليلا هو الوسيلة التي يلجأ إليها الجسم «لحرق» الجراثيم المذنبة فيما يساعد السعال على تنظيف الرئتين من الإفرازات الملوثة بالجراثيم.



ومع ذلك يقول الأطباء إن شرب جرعة من سائل مضاد للسعال بين وقت وآخر لا يضر خاصة إذا كان السعال يمنع المريض من النوم.

والحقيقة أن الخلود إلى الراحة وشرب الكثير من السوائل هو الطريقة الرئيسية للشفاء من المرض بسرعة، فكلما أخذ المريض قسطا أكبر من الراحة زادت الطاقة التي يحتاج إليها الجسم لصنع مدعمات جهاز المناعة كمادة الإنترفيرون، فإذا خرجت ومارست الركض لن يستطيع جسمك صنع ما يكفي من الإنترفيرون، كما يقول مارتين.



وتساعد السوائل في طرد الخلايا الملتهبة من الجسم وتساعد الكليتين على العمل بفعالية أكبر. وقد دأب البعض على شراء الزنك والأنيكناكيا من الصيدليات دون وصفة لاستعمالها في معالجة الزكام، إلا أن آراء الخبراء منقسمة حول فائدتهما، ويقول مارتين إنه لا يحبذ وصف الأدوية العشبية لمرضه لأن الدراسات المجراة حول فعاليتها غير ناجزة، كما أنه لا ينصح بعدم أخذها أيضا.



والفيتامين "c " أقدم الأدوية التقليدية، تنقسم الآراء حوله أيضا. وقد أظهرت بعض الدراسات أن هذا الفيتامين يقصر أمد الأمراض، فيما جاء في دراسات أخرى أنه لا يمنع الإصابات ولا يخفف من الأعراض.

ويقول خبراء طبيون إن الوقاية هي خير علاج. وتلقيح الناس، وخاصة المسنين والمصابين بأمراض مزمنة، ضد الإنفلونزا فكرة جيدة، وما عدا ذلك يقول مارتين افعل ما تعلمته في المدرسة الابتدائية: غط فمك عندما تسعل، واغسل يديك بعد لمس غرض مشترك وواظب على تناول أطعمة مغذية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://friendscafe.stationforum.com
 
البرد لا يسبب الرشح والأنفلونزا........
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» عاجل : انقطاع الطريق المفاجئ يتسبب في سقوط سيارة بالمخواة من ارتفاع 6 امتار
» علاج السمنة والنحافة بالاعشاب , موسوعة علاج السمنة والنحافة بالاعشاب , اعشاب للرجيم
» حصرياااااااا- خناقة بين ناصيف ومحمد رمضان -ستار اكاديمي 7
» ملف كامل يحتوي على كــــــــل انواع الكبب ...
» المدرّسون يهدّدون بمقاطعة المراقبة في امتحانات الثانوية العامة بسبب الانتداب البعيد

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
FRIENDS CAFE  :: SCIENTIFIC FORUM المنتدى العلمي :: MEDICAL SCIENCES علوم طبية-
انتقل الى: