FRIENDS CAFE

music & all things in the world............... Admin : Mr.Bitar
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دردشة ولكن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mr.Bitar
Admin
Admin


ذكر عدد الرسائل : 145
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 16/03/2008

مُساهمةموضوع: دردشة ولكن   السبت مارس 22, 2008 7:46 am

دردشة ... ولكن
أ. نشأت نزهة

على شاطئ البحر.. وقبل الغروب بقليل, كان رجل متقدم بالسن متمدداً على كرسيه وإلى جانبه كرسي آخر عليه شاب يافع يرمقه بنظرات الحب والاحترام .
إني أحسد جيلكم يا جدي العزيز قال الشاب, لماذا؟ سأل الجد . لأنكم عشتم حياتكم بطولها وعرضها وعلى مهل أجاب الشاب كما استمتعتم بالحياة دون سرعة وتذوقتم طعم السعادة وطعم التعاسة بكل معانيها بما في ذلك الحزن الذي يأخذ مداه وما يستحقه وتقضون معه كل ساعة وكل دقيقة دون أن تختصروا منه شيئاً .
أخذ الجد نفساً عميقاً من سيجارته وهو ينظر نحو البحر ويرى قرص الشمس آخذاً بالتبدل التدريجي من اللون البرتقالي إلى الأرجواني , ثم قال لحفيده : جيلنا هو الذي يحسد جيلكم فنحن عندما كنا نحتاج إلى معلومة ما في موضوع ما أو نريد استعراض فكرة كنا نذهب إلى المكتبة إن وجدت في البيت أو المكتبة العامة , ونمضي ساعات وأحياناً أيام بتقليب صفحات الكتب .. وعندما نعثر على مانريد نقوم بكتابته على أوراق للاحتفاظ بها ثم إضافة ذلك إلى ملف الموضوع , بينما أنتم وخلال دقائق تفتحون الإنترنيت وتطلبون المعلومة فيقدم لكم مئات المواقع التي لديها هذه المعلومة وتختار موقعاً ما وتحصل منه على ماتريد , ثم تقوم الطابعة بتقديمها لك لتضيفها للملف الذي تعده , هذا ياعزيزي مثل بسيط عن المزايا الكثيرة التي يتمتع بها جيلكم عن جيلنا .
أوافقك الرأي ياجدي العزيز فيما تقول ولكن من جهة أخرى هناك مزايا كثيرة أيضاً يفتقر لها جيلنا وخاصةً مايتعلق بالعواطف والمشاعر والأحاسيس وكأن التقنيات الحديثة كانت على حساب عواطف الناس وأحاسيسهم , إليك هذه المفارقة بين جيلنا وجيلكم , عندما كان أحدكم يحب فتاةً .. يسهر الليالي وهو يفكر بها وكيف سيجد الطريقة ليكلمها وماذا سيقول لها , ويمضي الساعات وهو يتجول في حيها وأمام بيتها عسى أن يستطيع رؤيتها وهي تخرج من البيت أو وهي تفتح النافذة وتطل منها , كل هذه الصعوبات كانت تعطي للحب قدسيةً وقيمةً وتقديراً كبيراً , بينما نحن لانشعر بهذا الشعور لأننا لانجد صعوبةً في رؤية من نحب وحتى الكلام معها وفي أي وقت كان والفضل للهواتف الجوالة التي سهلت كل شيء ولكنها أفقدت الحب نكهة الصعوبة التي يشعر بها المحب ليصل إلى محبوبه وحتى شعوره بالظفر عندما يصل إلى من يحب .
ألقى الجد نظرةً عميقة على مابقي من الشمس ووهجها الخافت وهي تختفي خلف الخط الفاصل بين البحر والسماء, ثم التفت إلى حفيده قائلاً : سأقوم بمقارنة صغيرة بيننا وبينكم بالنسبة لمنظر مغيب الشمس هذا .
إن غياب الشمس كان يثير في جيلنا التأمل وتدفق الأفكار الرومانسية وحتى كتابة الشعر والتعبير عن العواطف بشتى الوسائل , بينما هذا المنظر يراه جيلكم على أنه جزء من دوران الأرض حول الشمس ودورانها حول نفسها حيث تختفي أشعتها عن جزء من الكرة الأرضية لتظهر في جزء آخر معلنةً بدء يوم جديد .
أنت معي إذاً قال الحفيد , فجيلنا أفقده التقدم العلمي والحياة المادية الرومانسية والروحانية للحياة كما أن جيلكم كان يستمتع بالفن بكل مافي هذه الكلمة من معنى , فالأغاني على أيامكم مثلاً , كانت تحمل المعاني النبيلة والألحان الشجية مما يجعل رؤوس السامعين تهتز طرباً , بينما الأغاني التي نستمع إليها نحن هي أغان سريعة جداً وكأن المطربين في سباق من ينتهي من أغنيته أسرع , أما كلماتها فهي مجرد اصطفاف للكلمات دون أن يكون لها معنى أو مغزى إذا لم نقل أكثر من ذلك.
اكتمل مغيب الشمس وبدأ الليل يتسلل ببطء وبدأ الجد وحفيده بلملمة أغراضهم للعودة وكل منهما يمعن بالتفكير فيما قاله الآخر دون أن ينتهي هذا الحديث .
عزيزي القارئ هل تتخيل حواراً من هذا النوع وبهذه الطريقة يمكن أن يتم بين جيلين !! إن كل شيء ممكن ,
أليس كذلك ؟؟ .

nashaatnazha@gmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://friendscafe.stationforum.com
 
دردشة ولكن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
FRIENDS CAFE  :: CULTURAL & GENERAL SUBJECTS عامة وثقافية :: CULTURAL SUBJECTS مقالات ثقافية-
انتقل الى: